اسعار حديد التسليح اليوم الاربعاء 14-6-2017 وسعر طن الحديد يرتفع بجنون

شهدت اسواق بيع حديد التسليح المستخدم فى البناء والتعمير ارتفاعا كبيرا اليوم، لذا احضرنا لكم اسعار حديد التسليح اليوم الاربعاء 14-6-2017، مع ذكر اهم الاسباب التى ادت الى ذلك الارتفاع المفاجىء لسعر طن (الف كيلو) من حديد التسليح والبناء فى مصر.

وقفزة بعدما فرضت الحكومة الأسبوع الماضي رسوم إغراق مؤقتة على وارداته من 3 دول، وفقا لتقرير وكالة رويترز، نقلا عن رئيس شعبة مواد البناء بغرفة تجارة القاهرة.

وعن ذلك الارتفاع، وقال أيمن عشري، عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات المعدنية، إن كل مصانع إنتاج حديد التسليح في مصر لم تحرك أسعارها منذ مطلع الشهر الحالي، ولم ولن تستغل أي من تلك المصانع فرض رسوم الحماية في رفع الأسعار.

اسعار حديد التسليح اليوم الاربعاء 14-6-2017 وسعر طن الحديد يرتفع بجنون
اسعار حديد التسليح اليوم الاربعاء 14-6-2017 وسعر طن الحديد يرتفع بجنون

لافتا إلى أن أسعار الحديد سجلت طفرة كبيرة بعد تعويم الجنيه، ولا توجد الآن مصلحة من رفع السعر خوفا من الركود وتباطؤ المبيعات، واكمل العشرى، في تصريحات لـ«المصري اليوم»، أن الإنتاج المحلي من حديد التسليح يكفي الاحتياج، وهناك طاقات عاطلة، ومن ثم لا مجال عن وجود عجز في المعروض قد يكون سببا في ارتفاع الأسعار.

من ناحية اخرى، قال جورج متي، القيادي بمجموعة عز الدخيلة، إن المصانع لم تحرك أسعارها بعد قرار رسوم الحماية، لافتا إلى أن الحديث عن اتساع الفارق بين سعر البيع في المصنع وسعر البيع للمستهلك أمر طبيعي في ظل مستويات الأسعار الحالية، مشددا على أن هامش الربح الحالي- الفارق بين سعر المصنع والمستهلك- في مستوى أقل من العادي.

ولفت إلى أن إجمالي إنتاج البلاد من حديد التسليح يبلغ 7 ملايين طن، بينما يمكن للطاقات الحالية بالمصانع إنتاج نحو 10 ملايين طن، كما أن إجمالي الصادرات لا يتجاوز 5% من إجمالي الإنتاج، بالاضافة الى انه وأكد أحمد الزيني، رئيس شعبة مواد البناء في غرفة تجارة القاهرة، في تصريحات لـ«رويترز»، أنه لا يوجد سبب منطقي لما يحدث، وكان لا بد على الحكومة أن تلزم الشركات بتثبيت الأسعار قبل اتخاذ قرار رسوم الإغراق.

وبلغت رسوم الإغراق على الواردات 17 % لحديد التسليح الصيني، وبين 10 و19 % للحديد التركي، ومن 15 إلى 27% للأوكراني، وأضاف الزيني بقولة ليس هناك أي مبرر لوصول طن حديد التسليح إلى ما بين 10500 و10600 جنيه، مقابل 9 آلاف جنيه الشهر الماضي»، وقال عدد من التجار إن «أسعار طن حديد التسليح للمستهلك تدور بين 10200 و10250 جنيه داخل القاهرة، وبين 10400 و10500 جنيه للطن خارجها».

واستطرد الزيني أنه «لا يستبعد مواصلة زيادة أسعار الحديد خلال الفترة المقبلة إذا لم تقم الحكومة بإلزام الشركات بتثبيت الأسعار ومراقبة التجار، وفروق الأسعار بين تسليم المصنع وسعر البيع للعميل وصلت 500 جنيه في الطن، وتنتهي مدة سريان رسوم الإغراق التي فرضتها مصر في سبتمبر المقبل، بينما يتم الإعلان بشأن نهائي عن الحكم في صحة وجود ممارسات إغراق من جانب الدول التي تم ذكرها في قرار رسوم الحماية المؤقتة.

ويبلغ سعر بيع حديد التسليح في شركة حديد عز أكبر منتج لحديد التسليح في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 9900 جنيه شاملا الضريبة، بينما يصل سعر طن الحديد في السويس للصلب تسليم أرض المصنع يبلغ 9870 جنيها.

500 جنيه فارق بين سعر المصنع والمستهلك حسبما ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر زيادة أسعار حديد التسليح..و«مواد البناء»يؤكد أن 500 جنيه فارق بين سعر المصنع والمستهلك .

اسعار حديد التسليح اليوم الاربعاء 14-6-2017

حيث سجّلت أسعار بيع حديد التسليح في السوق المحلي تباين سعري ليباع طن حديد عز بـ10025 جنيهاً، وحديد بشاي 10150 جنيها، حديد المصريين بـ1050 جنيها، فيما وصل سعر طن الحديد لشركة العتال بـ10150 جنيها، وحديد العشري بـ9800 جنيها.

يأتى ذلك عقب قرار وزير الصناعة والتجارة الخارجية بفرض رسم إغراق على واردات حديد التسليح لمدة 4 شهور، كما يشار إلى أن مصانع حديد التسليح، قد أعلنت عن أسعارها للبيع خلال شهر يونيو الجاري، بتباين في الأسعار ما بين التثبيت والرفع لدى عدد من المصانع.

مجموعة بيشاي سجلت الأسعار الأعلى بقيمة 9900 جنيه للطن تسليم المصنع بزيادة قدرها 200 جنيه عن أخر أسعار أعلنتها المجموعة خلال شهر مايو المنتهي، فيما إتجهت مجموعة عز لتثبيت أسعارها عند مستوى 9700 جنيه للطن، وذلك في الوقت الذي أجلت فيه مصانع السويس للصلب الإعلان عن أسعارها للبيع خلال يونيو الجاري.

وأعلنت مجموعة الجيوشي للصلب عن أسعارها عند مستوى 9750 جنيه للطن تسليم المصنع، بزيادة قدرها 100 جنيه عن أخر أسعار أعلنتها المجموعة، وسجل حديد المصريين 9800 جنيه للطن تسليم المصنع.

تابعونا دائما سنوافيكم بكل جديد الاسعار من هنا بحميع المنتجات فى مصر واسعار العملات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *