10 مليار شخص عدد سكان العالم في عام 2050

توقعات زيادة عدد سكان العالم كله عند حلول عام 2050 ميلادية يثير التساؤلات ما العدد المتوقع وهو 10 مليار شخص عدد سكان العالم في عام 2050 وذلك على حسب الامم المتحده وذلك يشير الى ان عدد سكان العالم كله سيزداد بنسبو كبيره فى الاعوام القادمة وذلك بسبب عدد النسمه العالى فى كل بلاد العالم حالياً.

وفى التفاصيل حيث أماطت اللثام منظمة الأمم المتحدة عن مبالغة عدد أهالي العالم بشكل ملحوظ ليصل بحلول سنة 2050 إلى 10 مليارات إنسان، وأشارت منظمة الأمم المتحدة إلى أن عدد أهالي العالم سينمو بمعدل مليار إنسان أثناء الـ 13 عاما المقبلة.

حيث تنبأ ان يبلغ عدد السكان الحاليين إلى 7.6 مليار نسمة أثناء العقد الآتي، ويعود الشأن إلى غلاء مستويات المواليد في أفريقيا إلى حاجز عظيم، استنادا لتقرير حديث للأمم المتحدة، كما أعلن التفتيش أن الهند ستتجاوز الصين، باعتبارها الأكثر تكدسا أثناء الأعوام السبع المقبلة، في حين ستتجاوز نيجيريا امريكا لتكون ثالث أضخم جمهورية في العالم من حيث عدد السكان، قبل سنة 2050.

10 مليار شخص عدد سكان العالم في عام 2050
10 مليار شخص عدد سكان العالم في عام 2050

10 مليار شخص عدد سكان العالم في عام 2050

وحاليا يتنبأ أن تشهد أوروبا، التي يصل معدل الولادات فيها في الوقت الحاليّ 1.6 طفل لجميع امرأة، هبوطا في عدد السكان أثناء العقود القادمة، وأفصح توثيق إدارةالأمم المتحدة للشؤون الاستثمارية والاجتماعية، أن نحو 83 مليون فرد، يُضافون إلى أهالي العالم جميع سنة.

ويتوقع أن أن يتواصل الوجهة التصاعدي حتى مع الهبوط المتواصل في مستويات الخصوبة، التي انخفضت بشكل مطرد منذ الستينيات، استنادا للباحثين، حيث أفاد جون ويلموث، مدير إدارة الشؤون الاستثمارية والاجتماعية، إن التقرير يحتوي بيانات عن أهالي 233 بلدا، أو نطاق في العالم.

واستكمل مبينا أن “معدل نمو السكان في أفريقيا سريع بشكل كبير، ومن المنتظر أن يتمركز زيادة عن نصف نمو السكان الدولي من هذه اللحظة حتى سنة 2050، في هذه النطاق. ومن جهة أخرى، يتوقع أن هبوط نمو أهالي أوروبا في العقود القادمة“.

وتتنبأ وكالة منظمة الأمم المتحدة، بأنه من هذه اللحظة وحتى سنة 2050، سيتركز نصف النمو السكاني في العالم، في 9 بلدان لاغير: الهند ونيجيريا والكونغو، وباكستان وإثيوبيا وتنزانيا والولايات المتحدة وأوغندا، وفي النهاية إندونيسيا.

وأبان التقرير أنه يتوقع أن أن يزداد بشكل مضاعف عدد أهالي 26 جمهورية أفريقية على الأدنى، وجدير بالذكر إلى أن نيجيريا، التي تعد في الوقت الحاليّ سابع أضخم جمهورية في العالم، تتميز بأسرع معدل لنمو السكان، من بين أضخم 10 بلدان من حيث النمو السكاني في العالم.

وتشير التنبؤات الحديثة، إلى أن الهند التي يصل عدد سكانها في الوقت الحاليّ 1.3 مليار نسمة، ستحل مقر الصين (عدد سكانها الجاري 1.4 مليار نسمة)، لتصبح أضخم جمهورية في العالم من حيث عدد السكان، بحلول سنة 2024.

وعرض التقرير الذي يحمل عنوان “التنبؤات السكانية الدولية: ترقية سنة 2017″، أن الخصوبة أثناء الأعوام الختامية، تتكبد من هبوط متواصل، في مختلف الجبهات تقريبا.

وصرح ويلموث، بين عامي 2010 و2015: “لدى أوروبا أسفل مستوى للخصوبة، ويقدر بـ 1.6 ولادة لجميع امرأة أثناء الفترة النهائية، فيما تتمتع أفريقيا بأعلى نسبة، تصل نحو 4.7 ولادة لجميع امرأة، ونوه التقرير إلى أن مستويات المواليد في الـ 47 جمهورية الأدنى نموا، ما زالت مرتفعة نسبيا، حيث يصل معدل النمو السكاني، نحو 2.4% مرة كل عام.

وقالت منظمة الأمم المتحدة، إنه يتوقع أن أن يتكاثر عدد أهالي 47 جمهورية، بنسبة 33%، أي من نحو مليار (في الحين القائم) إلى 1.9 مليار في سنة 2050، ويذكر أنه أثناء الفترة بين عامي 2010 و2015، قد كانت الخصوبة في أسفل معدلاتها في إطار 83 جمهورية، أي 46% من أهالي العالم.

ونوه التقرير إلى أن الدول العشر الأكثر اكتظاظا بالسكان، ذات معدلات الخصوبة المنخفضة هي: الصين والولايات المتحدة والبرازيل وروسيا واليابان وفيتنام وألمانيا وإيران وتايلاند وبريطانيا، كما استكمل التقرير، أن ربع أهالي أوروبا يبلغون من السن 60 عاما أو أكثر، ومن المنتظر أن تبلغ تلك النسبة إلى 35% في سنة 2050.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *