عاجل كتائب القسام تقوم بأسر جندى إسرائيلى شاؤول آرون فى حى التفاح بمدينة غزة اليوم الاحد 20-7-2014

قامت المقاومه الفلسطينيه المتمثله فى كتائب القسام الفلسطينيه باسر جندى اسرائيلى وذلك خلال المعارك الدائرة في قطاع غزة بعدما اعلنت قناة القدس الفضائيه أن كتائب القسام أعلنت أنها أسرت جنديا إسرائيليا فى حى التفاح بمدينة غزة وقال المتحدث باسم الكتائب في كلمة القاها الليلة إن المقاومة أسرت جنديا، واسمه “شاؤول آرون” خلال المعارك مع الجنود  الإسرائيليين أمس السبت وأضاف أبو عبيدة أن الجندي هو شاؤول آرون صاحب الرقم 6092065 في عملية بالتفاح شرق قطاع غزة أمس، بحسب ما أوردت وكالة “معا” الفلسطينية.

8

وعدد الناطق العمليات التي قامت بها المقاومة مؤكدا أن عدد القتلى الإسرائيليين أكبر بكثير من الذي أعلنت عنه إسرائيل وفور الإعلان عن عملية الأسر خرج سكان قطاع غزة إلى الشوارع محتفلين، وانطلقت تكبيرات العيد من المساجد وإطلاق المفرقعات  والرصاص الحي وجاء صدق القسام بعد تردد العدو في الاعتراف بالعدد الحقيقي لقتلاه في هذه العملية، لكنّ حجم الصدمة الكبير الذي أوقعته هذه العملية أجبرت العدو على الاعتراف ببعض خسائره فيها، لكن الذي لم يعترف به العدو اليوم هو فقده لأحد جنوده في هذه العملية. فإذا استطاعت قيادة العدو أن تكذب في أعداد القتلى والجرحى، فعليها أن تجيب جمهورها عن مصير هذا الجندي الآن وأكدت القسام ايضا أن العملية الأخيرة التي نفذها مجاهدونا شرق حي التفاح فجر اليوم الأحد، ستظل كابوساً يلاحق جيش العدو إلى أن يبيد بإذن الله،وذلك بعد أن أقدمت قوة خاصة من كتائب القسام على استدراج قوة صهيونية مؤللة حاولت التقدم شرق حي التفاح شرق غزة/ كما أنه قد نجح الاستدراج ووقعت القوة الصهيونية في حقل الألغام المعد مسبقاً، وفجر مجاهدونا حقل الألغام في الآليات الصهيونية، ثم تقدمت القوة القسامية نحو ناقلتي جند وفتحت أبوابهما وأجهزت على جميع من فيهما، وقد أسفرت هذه العملية عن مقتل 14 جندياً صهيونياً، قتلهم مجاهدونا من مسافة صفر وعلى لسان كتائب القسام ايضا قالت ان بياناتنا وإعلاناتنا هي اليقين والصدق، ومجاهدينا هم أصحاب المبادرة في الميدان، وعلى جمهور العدو أن يتابع بياناتنا كي يعرف الحقيقة منا لا من قيادته الكاذبة”.