رئيس كوريا الشمالية يعدم مُدير مزرعة السلاحف لعدم اهتمامه بها

اكثر الغرائب التى نجدها فى عالم جنوب شرق اسيا وهذه المره مع رئيس كوريا الشماليه الذى كل فتره يظهر على الساحه بخبر جديد مثير للجدل جدا حيث قام رئيس كوريا الشمالية كيم جونج أون باعدام مُدير مزرعة السلاحف وذلك لفشله في إمداد الغذاء الكافي للحيوانات ما أدى إلى مقتل العديد من صِغار السلاحف وفي تقرير لصحيفة ديلي إن كي الكورية، ذُكر فيه أن الزعيم الكوري انتقد مسؤولي المزرعة بشدة؛ لفشلهم في تزويد الأحواض بالطعام الكافي.

3


وحاول مُدير المزرعة أن يشرح موقفة عَبثًا للرئيس الكوري، حيث إن نقص إمدادات الغذاء كان يرجع لمشاكل في الكهرباء والماء والمعدات، لكن كيم اعتبر هذه الأسباب “شكاوى لا معنى لها” وذكر المسؤولون، أنه بعد تفتيش الرئيس للمزرعة تم اتهام المزارعين بعدم الكفاءة واستخدام طُرق عقيمة وغير مسؤولة، ومن الواضح أنه تم إعدام مُدير المزرعة بعد فترة قصيرة من الزيارة وقال رمكو بريوكر، أُستاذ خبير في الدراسات الكورية في جامعة ليدن بهولندا، لصحيفة ” الإندبندنت” البريطانية: “إنه من غير المستبعد أن تكون القصة حقيقية”، مضيفًا: “بالرغم من غرابة القصة، إلا أنه من المُرجح حدوثها بالفعل” وعلى صعيدٍ آخر، كشف مصدر من داخل البلاد، أن بعض المزارع لم يتم تزويدها بالمياه في الوقت المحدد بسبب انقطاع الكهرباء المستمر، إضافة إلى نقص إمدادات الغذاء، الأمر الذي أدى إلى موت العشرات من صِغار السلاحف.