مقتل الناشطة السوريه المعارضة ياسمين بنشي في إدلب على يد مسلحين 2014

أكد التليفزيون السوري، اليوم الأربعاء، قيام مسلحين معارضين بقتل ناشطة معارضة في منطقة إدلب بينما كانت تتوجه إلى داخل الأراضي التركية وحسب المعلومات، فإن الناشطة المدنية في المعارضة السورية “ياسمين بنشي”، قتلت اليوم في إدلب في أثناء مرورها على معبر “باب الهوى” الذي تسيطر عليه جماعات تكفيرية، على الرغم من تأييدها لما يسمى “الثورة السورية”، حسب التليفزيون السوري.

76

وتشير المعلومات إلى أن مسلحين من “أحرار الشام” يقفون خلف مقتلها، الذين بادروا أولا بأسر الناشطة، ومن ثم قاموا بقتلها عبر إطلاق النار عليها، رغم أنها مؤيدة لهم وتعتبر “ينشي” من المعارضات اللواتي يجهرن بتأييدهن للأعمال العسكرية المسلحة وقتال الدولة، ومن أبرز المحرضين على الجيش السوري، والداعين لقتاله عسكريا.