مصر تبنى أول محطة طاقة نووية لتوليد الكهرباء بالاتفاق مع روسيا 2015 nuclear power plant

جمهورية مصر العربيه توقع اتفاقيه جديده مع روسيا الرئيس السيسى وفلاديمير بوتين على انشاء اول محطة طاقة نووية وهو الدليل الاقوى على ان العلاقه السياسيه بين مصر وروسيا قويه جدا ولا يشوبها اى خلافات والتى جائت بعد وقوع وانفجار الطائره الروسيه مؤخرا والتى يشتبه بان مصرى هو الذى زرع القنبله بها قبل اقلاعها من القاهره وتحطمها فى سيناء وهذه الاتفاقيه تكلف روسيا ببناء اول محطة نووية لتوليد الكهرباء في مصر وكان الاجتماع بين الرئيسين المصرى والروسى حيث قام وزير الكهرباء محمد شاكر والمدير العام لهيئة الطاقة الذرية الروسية سيرغي كيرينكو بتوقيع اتفاقية لانشاء اول محطة لتوليد الكهرباء بالطاقة النووية في مصر حيث يتم بناء وانشاء هذه المحطه الجديده من نوعها فى مصر فى منطقة الضبعة بالساحل الشمالي الغربي على بعد نحو 260 كيلو متر بغرب الاسكندرية.

مصر تبنى أول محطة طاقة نووية لتوليد الكهرباء بالاتفاق مع روسيا 2015 nuclear power plant


وسوف تقوم مصر بتمويل انشاء هذه المحطه ” محطة طاقة نووية ” كما ورد فى هذه الاتفاقيه بالتحديد والتوقيع على ذلك من قبل البلدين كما وقع البلدان مذكرة تفاهم بين هيئة الرقابة النووية والاشعاعية في مصر والجهاز الفدرالي للرقابة البيئية والتكنولوجية والنووية في روسيا واشار الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسي ان هذا التوقيع رسالة تؤكد حجم العلاقات والصله القويه التي تربط بيننا وبين دولة روسيا ورسالة بان الشعب المصري يتفهم شواغل الشعب الروسي والقيادة الروسية في ما يتعلق بتامين مواطنيها» في اشارة الى تحطم الطائرة الروسية في 31 تشرين الاول الماضي بعد 23 دقيقة من اقلاعها من مطار شرم الشيخ بجنوب سيناء.

واصدرت روسيا بيانا يوم الثلاثاء ان الطائرة المنكوبه المحطمه فى مصر بسيناء والتي راح ضحيتها مائتين واربعه وعشرون 224 شخصا كانوا على متنها غالبيتهم العظمي من السياح الروس، سقطت بسبب قنبلة وضعت داخلها واكدت عصابة داعش الاربعاء مجددا مسؤوليتها عن اسقاط الطائرة مؤكدة انها تمكنت من تهريب قنبلة في عبوة مياة غازية معدنية الى الطائرة كما اكمل واوضح الرئيس السيسي على لسانه بالخطاب الذى القاه بالاجتماع ابدينا كل تفهم وتعاون مع اللجان التي توفدها روسيا والدول المعنية وتعاوننا معهم ونؤكد اننا نتعامل مع الموضوع بالشفافية التامة.

اما عن المحطه النوويه فانها ستتكون من اربع مفاعلات واكد السيسى على ان اتفاقية القرض الذي تم توقيعه مع روسيا تقضي بأن يتم سداده خلال فترة 35 سنة وشدد الرئيس السيسى المصرى على ان بناء هذا المفاعل يندرج في اطار «برنامج نووي سلمي ونحن ملتزمون التزاما قاطعا وكاملا بتوقيعنا على اتفاقية حظر انتشار الاسلحة النووية واكد عبد الفتاح السيسى ان الهدف من التوقيع اليوم رسالة امل وعمل وسلام لنا في مصر وللعالم كله مشيرا الى ان بناء محطة نووية سلمية كان حلم من زمن طويل في مصر لتوليد مايكفى من الكهرباء لسد احتياجات جمهورية مصر العربيه من الطاقه الكهربائيه.