فيديو كلمه المشير السيسى للشعب بمناسبه عيد تحرير سيناء 25-4-2014 يوتيوب

كل عام وانتم والشعب المصرى كله بافضل حال ان شاء الله وسيناء الحبيبه بافضل الحالات وامنه مطمئنه باذن الله ومعنا اليوم كلمة وخطاف المشير عبد الفتاح السيسى فى مناسبة عيد تحرير سيناء 2014 وان سيناء بوابة مصر الشرقية التي حاول عبرها الكثيرون الاعتداء على أرضنا فما كان نصيبه منها سوى إلحاق الهزيمة بهم ورد كيدهم خائبين والتي قال عنها الراحل العظيم سيناء قدس أقداس مصر، بوابة الغزاة إلى أرض مصر منذ زمن الهكسوس وحتى فتح مصر على يد القائد المسلم عمرو بن العاص.

كلمه السيسى للشعب بمناسبه تحرير سيناء


سيناء مناجم الفيروز وكنوز العقيق وشجر الزيتون التي تغطي وجه الصحراء تميمة وجه النيل، مكانتها متميزة في قلوب المصريين كافة، مكانة صاغتها الجغرافية وسجلها التاريخ وعززتها البيئة بمقومات الجمال من جبال وشواطئ ساحرة وكنوز الثروة تحت بحارها نعم تنادي المصريين وفي ندائها عتاب حتمًا سيلبيه المصريون يا بقعة من أطهر بقاع الأرض وعهد علينا دومًا ألا تدنس أرضك المباركة لقد جاء شهر يونيو 67 ليشهد احتلال أجزاء من الأراضي العربية ومنها سيناء هذا الجزء الاستراتيجي من الأراضي المصرية همزة الوصل التي تضيف إلى مصر الإفريقية انتماء آسيويًا يعزز من انتمائها للوطن العربي وكما حملت هذه السنة للشعب المصري آلامًا فقد زادت رغبته العظيمة في استعادة الأرض فبدأت حرب الاستنزاف التي شهدت عمليات استخباراتية استنزفت قوة العدو ومهدت الطريق لنصر أكتوبر وتمثل مسيرة استعادة سيناء بالحرب ثم بالتفاوض ملحمة وطنية رائعة ومصدر فخر للأمة المصرية التي ضربت مثالاً في الإصرار على الثأر للكرامة الوطنية والحفاظ على التراب الوطني وستظل هذه الملحمة علامة في تاريخ شعبنا العظيم ومنبعًا تنهل منه الأجيال القادمة معاني العزة والكرامة، فصيانة الوطن عمل ملموس وليس قولاً أجوف.

أحد مظاهر هذه الملحمة في تجلي معاني الوحدة الوطنية، فعلى أرضها اختلطت دماء مسلمي ومسيحيي مصر لتحرير كل شبر من أرض مصر، لقد ضربت معركة استرداد سيناء وطابا مثلاً لتكامل القدرات المصرية العسكرية والدبلوماسية والقانونية فلا حق دون قوة ولا قوة دون أن يوجهها عقل راجح قادر على تحديد عناصر الدولة وعناصر قوتها لاستعادة حقوقها المسلوبة كاملة غير منقوصة دونما تفريق في حبة رملة واحدة.

الان مع الكلمه بالفيديو