تصريح الداخليه عن مقتل واستشهاد الصحفيه مياده اشرف اليوم السبت 29-3-2014

قد استشهدت اليوم الصحفيه بجريدة الدستور مياده اشرف وذلك بطلق نارى نافذ فى راسها “لاحول ولا قوة الا بالله” اثناء تغطيتها لمظاهرات التحالف الوطنى لدعم الشرعيه التابع للاخوان حيث نعت وزارة الداخلية الشهيدة ميادة أشرف الصحفية بجريدة الدستور،والتي لقيت مصرعها بطلق ناري أثناء تغطيتها لتظاهرات جماعة الإخوان الإرهابية بعين شمس أمس.

ميادة أشرف

وقالت على صفحتها الرسمية عبر “فيس بوك”: “شهيدة الواجب الوطنى أثناء تأييدها للجيش والشرطة في ثورة 30 يونيو”. وأضافت: “الصحفي الذي يُلقى بنفسه في الجحيم من أجل أن ينقل لكم الحدث بكل مهنية وأمانة لا يقل مطلقًا عن الجندي الذي يقف للدفاع عن أرض وطنه.. تحية إلى كل إعلامي حر”. كما نشرت الصفحة صورة للزميلة ميادة أشرف أثناء دعمها للشهيد الحسيني أبو ضيف الصحفي بجريدة الفجر، والذي أستشهد أثناء تغطية أحداث الاتحادية. وعلقت الوزارة على الصورة: “صورة الشهيدة ميادة أثناء دعمها للشهيد الحسيني أبو ضيف رحمة الله عليهما”.